قريبا لكل الاعضاء مسئله فى المثلث وبشروحاتها خطيره جدا لكل ارباب العلم تناولناها مشافها نضعها لكم قريبا حصريات

كل التوفيق للاخوة الطلاب كلمة الإدارة


الإهداءات


العودة   ديوان كنوز الاسرار والمخطوطات 00201147228058 > القرأن والحديث > ديوان القران الكريم

ديوان القران الكريم إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ00201147228058


من سوره الانعام

ديوان القران الكريم


 
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
#1  
قديم 06-09-2016, 09:26 AM
المشرفين
صالح الفطناسي غير متواجد حالياً
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 921
 تاريخ التسجيل : Mar 2016
 فترة الأقامة : 624 يوم
 أخر زيارة : 11-12-2017 (03:26 PM)
 المشاركات : 588 [ + ]
 التقييم : 45
 معدل التقييم : صالح الفطناسي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
منقول من سوره الانعام




بسم الله الرحمن الرحيم
هذا السر العجيب فى سورة الأنعام ، دعوة للتدبر
أدعوكم إخوتى وأخواتى إلى تدبر مسألة قرآنية عجيبة لم أجد أحداً قد تناولها بالبحث من قبل
تلك المسألة يمكن أن نسمّيها " ظاهرة الإحالة القرآنية إلى سورة الأنعام " ، حيث استرعى انتباهى منذ فترة طويلة أن بعض سور القرآن الكريم تُحيل إلى سورة الأنعام على وجه الخصوص ، بحيث تكون سورة الأنعام هى أحياناً المصدر الوحيد الذى يجب الرجوع إليه لفهم المقصود ، أو هى – أحياناً أخرى - المصدر الذى يتم الإقتباس منه ، مع بعض التصرف اليسير فى العبارة المقتبسة
ولكن قبل أن نعرض لهذا الأمر بالتفصيل ، يتوجب علينا أن نذكر بعض الخصائص الأخرى اللافتة للنظر كذلك ، والخاصة بتلك السورة الكريمة
فمن الأمور الجديرة بالتأمل ما ورد فى العديد من الروايات من أن سورة الأنعام على طولها الملحوظ قد نزلت جملة واحدة !!!
وما جاء عنها كذلك من أن الملائكة قد احتفلت بنزولها ، حيث شيّعها عشرات الآلاف من الملائكة !!
ففى روايات عن ابن عباس ، وعن أسماء بنت يزيد ، وعن جابر ، وعن أنس بن مالك ، وعن عبد الله بن مسعود – رضى الله عنهم جميعاً – أن هذه السورة مكية ، وأنها نزلت كلها جملة واحدة !!
وفى الرواية عن أسماء تحديد للرواية بحادث مصاحب لنزولها ، حيث قالت : " نزلت سورة الأنعام على النبى جملة وأنا آخذة بزمام ناقة النبى إن كادت من ثقلها لتكسر عظام الناقة "
أما الرواية عن ابن عباس كما رواها الطبرانى فتقول :
" نزلت الأنعام بمكة ليلاً ، جملة واحدة ، حولها سبعون ألف مَلَك يجأرون حولها بالتسبيح " !!
كما روى أبو بكر بن مردويه – بإسناده – عن أنس بن مالك قال :
" قال رسول الله : " نزلت سورة الأنعام معها موكب من الملائكة سدّ ما بين الخافقين ، لهم زجل بالتسبيح ، والأرض بهم ترتج " ورسول الله يقول : " سبحان الله العظيم ، سبحان الله العظيم !! "
نخلص مما سبق إلى أن من الخصائص المميزة لسورة الأنعام :
1 - نزولها جملة واحدة ، وهو ما لا نعرف له نظيراً مع باقى السور الطوال
2 - تشييع جمع غفير من الملائكة لها وهم يسبحون لله العظيم ، مما يدل على أن لها مكانة مميزة وشأن فريد
ثم نأتى الآن على ذكر ما يمكن أن نعتبره الخصوصية الثالثة لسورة الأنعام ، أو ما أطلقتُ عليه ( ظاهرة الإحالة القرآنية إلى سورة الأنعام )
وإننى إذ أذكر ( ظاهرة الإحالة ) فى سياق الحديث عن الخصائص المميزة لسورة الأنعام فإن ما أرمى إليه هو أن نحاول سوياً من خلال المناقشة وتبادل وجهات النظر أن نجتهد فى معرفة السبب الذى من أجله تميزت تلك السورة الكريمة بتلك الخصائص جميعاً



lk s,vi hghkuhl




 توقيع :

سيدي الشّيخ
إسماعيل الهادفي
قدّس الله سره العزيز

رد مع اقتباس
 

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


IPTEGY.COM® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Powered By iptegy.com.

HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميـــــــــع الحقوق محفوظه ديوان كنوز الاسرار 00201147228058

a.d - i.s.s.w

vEhdaa 1.1 by NLP ©2009